إختراقات سوني كلفتها حوالي 15 مليون دولار لكنها تعلمت الدرس

بواسطة أحمد علاء 2/4/2015 11:34:00 PM


لا يخفي على أحد على الصعيد التقني ما لاقته شركة سوني من أضرار بالغة في موجة الإختراق الأخيرة والتي قدرت بخسارة حوالي 15 مليون دولار.

الإختراق الذي قصم ظهر شركة سوني في أيام أعياد الميلاد في ديسمبر الماضي والذي أدي إلى شلل بأجهزة الحاسب ونتج عنه نشر كثير من بيانات هوليود الحساسة علناً عبر الإنترنت.

وقد تأخرت شركة سوني في الإعلان عن أرباحها خلال شهر ديسمبر الماضي بسبب الهجمات الإلكترونية التي أثرت على جميع نتائجها ولم تقدمها في وقتها المعهود.

وقد أصدرت شركة سوني توقعات لأرباحها خلال السنة المالية التيي ستنتهي بمارس القادم مؤكدة استفادتهاا من مبيعات البلاي ستيشن 4 القوية والأجهزة الأخري بجانب إستخدام الشبكات وخدماتها، تتوقع الشركة خسارة حوالي 1.4 مليار دولار للسنة المالية الحالية بالرغم من التحسينات الحالية.

ومن خلال كبار مسئولي الشركة الجدد تنوي الشركة إعادة هيكلة كبيرة والتي من المتوقع أن تعيد وقوفها صامدة بعد خسارات متتالية امتدت لسنوات.

الأمر مازال قوياً بالنسبة لألعاب الفيديو وأعمالها التجارية الخاصة بالأفلام والموسيقي والتي إستفادت من سعر صرف الين الياباني الضعف أمام الدوار مما ساعد في زيادة أرباح الشركة من الدولار عندما عادت إلى اليابان.

وقد باعت الشركة عملها التجاري المتعلق بالحواسب Vaio وقامت بالإنفصال عن قسم الشركة المهتم بالتلفزيون والمملوك بالكامل من جانبها.

وقالت الشركة في تحديث لها أن مبيعات البلاي ستيشن 4 القوية وارتفاع ايرادات الخدمة ومبيعات الأجهزة الأخري القوية سيساهم بشكل طفيف في خدماتها المالية مما سيؤثر على تحسين ملحوظ لخدمات الهاتف النقال وأعماله التجارية المستقبلية.

المصدر