رابيد شير يتوقف خلال أسابيع قليلة من الآن

بواسطة أحمد علاء 2/11/2015 10:30:00 AM


أعلنت RapidShare أحد أكبر الأسماء في عالم تبادل الملفات على شبكة الإنترنت عن إغلاقها في 31 مارس القادم وسيتم حذف جميع الحسابات تلقائياً بعد هذا التاريخ.

تأسس موقع RapidShare في مايو عام 2002 حينما كانت عبارة عن خدمة إستضافة للملفات وتم انتشارها حينئذ لإستخدام القراصنة لها في كثير من الأحيان لمبادلة المحتوى المختلف، في عام 2009 إدعى الموقع بوجود حوالي 10 بيتابايت من الملفات التي يتم تحميلها من قبل المستخدمين لخوادمها وفي عام 2010 كان لديها مئات الملايين من الزوار شهرياً مما جعله من بين أكثر 50 موقع مشور حول العالم.

وأعلن الموقع أن عضوية الموقع القياسية والمميزة ستمتد حتى 28 من فبراير الحالي وبهذا يترك شهر مارس لدفع المستخدمين التأهيل لتوقف الخدمة.

إذا كنت من مستخدمي RapidShare فإنه لديك حوالي سبعة أسابيع لنقل محتواك الخاص لى مكان آخر ونحن نوصي جميع العملاء لتأمين بياناتهم الخاصة لأنه لا سبيل لإسترداد البيانات منه مرة أخرى بعد التوقف.

لا تعطي رسالة الموقع سبباً للإغلاق وليس للموقع أى مدونات نشطة وقد تمر نشر المشاركات عبر الشبكات الإجتماعية منذ وقت طويل جدا.

نعتقد بأن زيادة المنافسة بين خدمات التخزين السحابي هي أكثر الأسباب إحتمالاً لصحتها في حين أن RapidShare ليس لديه قيود للتحميل أو الرفع ويجعلك تنتظر حتي يتم تحميل الملفات إذا لم تكون مميزاً حتى ويمكن أيضاً جميع المستخدمين العاديين من تحميل الملفات الكبيرة الحجم بموجب تنزيل واحد فقط كل مرة.



تلقت RapidShare نصيبها العادل من القضايا القانونية بين عامي 2007 و2012 وعلى غرار العديد منها لم تقدم تسهيلات للبحث في المواد غير القنونية أو إزالة المواد محفوظة الحقوق عندما طلب منها ذلك، مع ذلك كانت رابيد شير مسئوله عما فعله مستخدميها في حين أن البعض قد أكد على أنه لابد من محاسبة الإضافات غير القانونية والتنزيلات اللاحقة.

على الرغم من أن RapidShare قد تعاون مع صناعة الترفيه وقام بإعادة تصنيف نفسه في خدمة التخزين السحابية الشخصية وكانت النتيجة النهائية انخفاض قاعدة مستخدميها بشكل كبير ولم تكن أرباحه مريحه بعض الشئ.

قد يكون السبيل الوحيد لذلك هو التوقف ونتوقع بذلك سيلاً من المستخدمين نحو الكثير من المواقع الأخري التي تقدم خدمات التخزين.

المصدر