إنتل مصر ووزارة التربية والتعليم تدعوان المبتكرين من كافة أنحاء مصر للمشاركة في ثلاث معارض محلية

بواسطة أحمد علاء 3/1/2015 2:55:00 AM


القاهرة، مصر، في 16 فبراير 2015 :
بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، أعلنت شركة إنتل اليوم انطلاق معرض إنتل للعلوم والهندسة في مصر، استعدادًا للمشاركة في المعرض الدولي  ISEF والمزمع إقامته في الولايات المتحدة الأمريكية في مايو 2015. وستقام المعارض المحلية في المدينة التعليمية في كل من: مدينة 6 أكتوبر في القاهرة خلال الفترة من 16 إلى 19 فبراير 2015، وفي مدينة الشباب في أسوان خلال الفترة من 27 فبراير إلى 2 مارس 2015، وفي مكتبة الإسكندرية من 16 إلى 18 مارس 2015.

وفي نهاية المعارض الثلاثة، سيتم ترشيح ثمانية مشروعات مبتكرة للمشاركة في أكبر مسابقة عالمية للبحث العلمي في المرحلة ما قبل الجامعية بعنوان معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة ISEF لعام 2015، والذي سيعقد في مدينة بيتسبرغ في بنسلفانيا في الفترة من 10 إلى 15 مايو 2015.

وبهذه المناسبة، صرحت نهال عباس، مدير الشئون المؤسسية لفرع إنتل مصر "تحتفل إنتل بمشاركة مصر في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة على مدار السنوات العشرة الماضية. ففي عام 2005، شاركت مصر في المعرض بمشروع واحد من معرض محلي واحد. ولكن هذا العام، سيتم ترشيح ثمانية مشروعات من ثلاثة معارض محلية؛ حيث تلتزم إنتل بتوفير الفرصة للمزيد من الشباب المصري كل عام لعرض أبحاثهم المبتكرة والتنافس أمام 1700 طالب من المرحلة الثانوية من أكثر من 70 دولة على جوائز تزيد قيمتها عن 5 مليون دولار أمريكي. يعد طلاب اليوم مبتكري الغد. ونحن في إنتل نعتقد أن الشباب المصري هم الأساس في مواجهة التحديات التي تواجه البلاد؛ ومن ثم فإن تزويدهم بأساس قوي في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات يعد جزءًا لا يتجزأ من مساعدتهم على تحقيق النجاح في المستقبل." ستقام المعارض المحلية لإنتل في القاهرة وأسوان تحت رعاية مدارس طيبة للغات وجامعة النهضة ومؤسسة مصر الخير. وسيتم تنظيم معرض أسوان ورعايته من قبل وزارة الشباب، أما معرض الإسكندرية فستتولى مكتبة الإسكندرية تنظيمه ورعايته.

ومن جانبه، صرح الدكتور صديق عفيفي، رئيس مجلس إدارة مجموعة مؤسسات طيبة التعليمية وجامعة النهضة "نحن فخورون برعاية معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة في كل من القاهرة وأسوان؛ حيث نؤمن بأننا نستثمر في مستقبل البلاد من خلال الاستثمار في شبابنا ومنحهم هذه الفرصة للابتكار وتوسيع دائرة معارفهم."

وتجدر الإشارة إلى أن المعرض الدولي للعلوم والهندسة يتبع جمعية العلوم من أجل العموم، ويستهدف الطلاب من عمر 14 إلى 18 عامًا، ويتخصص في مجالي العلوم والهندسة. ويعتبر هذا المعرض أكبر مسابقة للعلومِ في العالم لمرحلة التعليم ما قبل الجامعي، حيث يوفر للطلاب الفرصة للتفكير والاكتشاف والإبداع. ويشجع المعرض الطلاب على تناول إحدى التحديات العلمية باستخدام ممارسات البحث العلمي السليمة بهدف إيجاد حلول حقيقية لمشكلات المستقبل.