إنتل تطلق حلولاً جديدة للهواتف المحمولة بتقنية LTE وباستخدام تقنية النظام الكامل في الشريحة

بواسطة أحمد علاء 3/4/2015 7:07:00 AM


تطلق إنتل حلولاً جديدة للهواتف المحمولة بتقنية LTE وباستخدام تقنية النظام الكامل في الشريحة وتعلن عن شراكتها مع اريكسون وسامسونج وغيرها من الشركات للتوسع في حلول تقنيات السيلكون والأجهزة والأمن الإلكتروني والشبكات وهذه أهم الأخبار :

- إطلاق سلسلة معالجات إنتل أتوم x3 للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، مع تصاميم جديدة في هذا القطاع
- إطلاق سلسلة معالجات إنتل أتوم x5 و x7للأجهزة اللوحية وأجهزة 2 في 1 ذات الشاشات الصغيرة
- تقديم تقنية LTE المتقدمة مع معالج Intel® XMM™ 7360 الخماسي بسرعة تحميل تصل إلى 450 ميجا
- اختيار كل من شركات إل جي، وسامسونج، ودويتش تيليكوم، وبرايت ستار، وبرستيجيو لتقنيات إنتل للأمن الإلكتروني لحماية الأجهزة الشخصية
- الإعلان عن جهود التعاون مع شركة الكاتيل لوسنت، واريكسون، وهواوي للوفاء بالطلب على الخدمات الجديدة، وتحسين كفاءة الشبكات، والإسراع من عملية الانتقال إلى بنية تحتية معتمدة على تقنيات انتل

المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة، برشلونة، إسبانيا، في 3 مارس 2015 :
أعلن بريان كرزانيتش، الرئيس التنفيذي لشركة انتل اليوم عن سلسلة من نظم الأجهزة والهواتف المحمولة والتي تشمل نظام إنتل على شريحة SoC للهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية، وحلول تقنية LTE العالمية، وتجارب مبتكرة للحوسبة الشخصية، ومجموعة من العروض للهواتف المحمولة للمستهلكين وللبنية التحتية للشبكات. من خلال التقنيات المتعددة من السيلكون إلى البرمجيات والأمن الإلكتروني، قال كرزانيتش أن إنتل تعد واحدة من الشركات القليلة القادرة على توفير حلول للمستهلك، وللأجهزة، وللشبكات، وللحوسبة السحابية.

كما أعلن كرزانيتش عن إطلاق سلسلة معالجات إنتل أتوم x3، والتي تعتبر أول شريحة لتقنية الاتصالات المتكاملة في أسواق الأجهزة النامية والقليلة التكلفة، وتشتمل على تقنية LTE لمعالج إنتل XMM™ 7360 الخماسي، والمصمم خصيصًا لضمان الأداء المتميز والتغطية العالمية. بالإضافة إلى ذلك، ألقى كرزانيتش الضوء على جهود التعاون المشترك مع كل من شركة الكاتيل لوسنت، وإريكسون، وهواوي للوفاء بالطلب المتزايد على الاتصالات السلكية واللاسلكية الجديدة، والحوسبة السحابية وخدمات مراكز البيانات، ولتحسين كفاءة الشبكات، والإسراع من عملية الانتقال إلى بنية تحتية معتمدة على تقنيات انتل.

وأضاف كرزانيتش أن مستخدمي أجهزة سامسونج جالاكسي S6 وS6 Edgeسيتمتعون بأحدث حلول البرامج المكافحة للفيروسات، مثل تقنية مكافي McAfee لفيروسات الهواتف المحمولة والموجودة والمُفعَلة داخل أجهزتهم.

وقال كرزانيتش "إن التطور الذي تشهده الهواتف المحمولة ونمو الأجهزة الذكية المتصلة بالإنترنت أدى إلى طلب متزايد على المزيد من الاتصال والبيانات الآمنة على هذه الأجهزة. وتقود كل هذه العوامل تحولاً في الشبكات للإسراع في تقديم تجارب وخدمات وإمكانات جديدة للحوسبة الشخصية بطريقة آمنة. وتعتبر إنتل من الشركات القليلة القادرة على تقديم حلول متكاملة لمختلف أجهزة الهواتف المحمولة."

منتجات الاتصالات المحمولة :
قدمت إنتل سلسلة معالجات إنتل أتوم x3 (والمعروفة سابقًا بالرمز الكودي “SoFIA”)، وهي أول منصة لإنتل للاتصالات المتكاملة للأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية. فمن خلال الدمج بين معالجات إنتل أتوم متعددة النواة 64 بايت والجيلين الثالث والرابع للربط بتقنية LTE، يجمع نظام إنتل على شريحة للاتصالات المتكاملة بين معالج التطبيقات، ومعالج استقبال الصور، والرسوميات ، والصوت، والربط، ومكونات إدارة الطاقة في شريحة واحدة فقط. ويسمح هذا الدمج لمصنعي الأجهزة بتقديم أجهزة لوحية بمزايا كاملة، والهواتف الذكية بأسعار مناسبة لقطاعات السوق النامية.

وتستغل إنتل مزايا البنية المعمارية المتكاملة والاتصالات اللاسلكية، بما في ذلك نظام التكنولوجيا في الصين، للوصول لسرعة أكبر. وتعهدت 20 شركة من بينها أسوس ASUS وجولا  Jolla بتقديم تصميمات اجهزة لمعالج إنتل أتوم x3.
واستكمالاً لحزمة تقنيات انتل لقطاع الأجهزة المحمولة، قدمت إنتل سلسلة معالجات إنتل أتوم لنظام على شريحة بتقنية 14 نانومتر  x5 وx7  والمعروفة سابقًا بالرمز الكودي “Cherry Trail” لأجهزة الجيل القادم اللوحية وأجهزة 2 في 1 ذات الشاشات صغيرة الحجم. وستقدم انتل من خلال هذه المعالجات دعم 64 بايت لنظم تشغيل ويندوز وأندرويد، وجيل إنتل الثامن الرسوميات، مع إمكانية الجمع بين حلول الربط المتقدمة بتقنية LTE للجيل القادم.

وقد تعهدت بعض الشركات مثل شركة أيسر، وأسوس، وديل، وإتش بي، لينوفو، وتوشيبا بتصنيع أجهزة باستخدام هذا النظام الجديد. ومن المزمع أن تتوافر هذه الأجهزة في الأسواق في النصف الأول من هذا العام.

كما أعلنت إنتل أيضًا عن مودم الفئة المطورة 10 من الجيل الثالث بتقنية LTE. يدعم معالج إنتل XMM 7360 3x وسرعات تحميل تصل إلى 450 ميجا. ويسمح حجم المودم الصغير وكفاءته من حيث استخدام الطاقة لمعالج إنتل XMM 7360 باستيعاب مجموعة متنوعة من المكونات من الهواتف الذكية إلى الأجهزة اللوحية وأجهزة الحاسب الشخصي. كما يوسع نطاق حزمة إنتل من حلول تقنية LTE، مما يوفر لمصنعي الأجهزة ميزة تنافسية من خلال الإسراع في تصميم وإطلاق أجهزة LTE في مختلف قطاعات الأسواق. وفي إطار المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة أيضًا، عرضت إنتل تصورًا لنظام الجيل الخامس يجمع ما بين تقنية LTE مع 802.11ad للوصول لسرعة تزيد عن 1 جيجا باستخدام حلول إنتل من بداية عملية التصنيع إلى نهايتها.
 
تقديم تجارب جديدة من خلال أجهزة أكثر ذكاء وأمانًا في الاستخدام :
من خلال الأجهزة والبرمجيات مثل تقنية التفاعل Intel® RealSense™، والشحن اللاسلكي، وتقنية True Key™ للأمان، تستمر إنتل في تقديمها لتجارب جديدة تشكل نمط تفاعل الناس مع التكنولوجيا بشكل أكثر سهوله وتلقائية. وبعد النجاح الذي حققه انحف جهاز لوحي في العالم Dell Venue* 8، قدم كرزانيتش لمحة عن الجهاز، والذي يتميز بلوحة مفاتيح قابلة للفصل وتقنية إنتل للصور الفوتوغرافية RealSense. وسيتوفر الجهاز اللوحي الجديد للمستهلكين وأصحاب الأعمال قريبًا في الأسواق.

بالإضافة إلى العمل مع سامسونج لحماية أجهزة جالاكسي S6 وS6 Edge، قال كرزانيتش أن إنتل تتعاون مع شركة إل جي للإلكترونيات لحماية البيانات الشخصية. وستوفر إل جي نظام إنتل McAfee Mobile Security على أجهزة إل جي Watch Urbane بتقنية LTE مما يوفر مزايا للحماية من السرقة تسمح لمالك الجهاز بغلقه وتحديد مكانه ومسح محتوياته إذا احتاج إلى ذلك. كما يتمتع حاليًا مستخدمو أجهزة إل جي والتي تعمل بنظام أندرويد بحماية إنتل مع توافر نظام McAfee Mobile Security على أجهزتهم.

وأعلن كرزانيتش عن عملاء جدد ومن بينهم برايت ستار، ودويتش تليكوم، وبرستيجيو لتقنية إنتل الجديدة True Key، وهو تطبيق متعدد المنصات يعالج مشكلة كلمة السر من خلال استخدام صفات شخصية، مثل ملامح الوجه وبصمة الإصبع لتسهيل وحماية عملية الدخول على الجهاز.

تحول كبير في الشبكات لخدمات جديدة وربط أقوى ونقل أسرع للبيانات :
شرح كرزانيتش كيف تعمل إنتل مع الرواد في مجال الصناعة لتحويل البنية التحتية للشبكات من خلال أجهزة وبرمجيات ثابتة والإسراع من عملية الانتقال إلى بنية تحتية خفيفة ومرنة ببرمجيات مُعرفة. وسيسمح ذلك لمقدمي خدمة الاتصالات السلكية واللاسلكية وخدمات الحوسبة السحابية بتحسين كفاءة الشبكات والإسراع في تقديم خدمات وإمكانات جديدة للمستهلكين وأصحاب الأعمال.

كما قدمت الكاتيل لوسنت حل لشبكة افتراضية تستخدم خوادم مع معالج Intel® Xeon® لتخفيض التكلفة وزيادة أداء الشبكات.

وأعلنت شركة اريكسون عن جيل جديد من منصات مراكز البيانات لنظام اريكسون السحابي والتي ستسمح لمقدمي الخدمات السلكية واللاسلكية والخدمات السحابية بخفض التكلفة الإجمالية للملكية وتحقيق المزيد من المرونة والكفاءة في مراكز بياناتهم. وتستخدم الشركة تقنية إنتل Intel® Rack Scale مع برمجيات الإدارة وتوزيع الأدوار لتحسين الموارد السحابية في القطاعات الخاصة والعامة والأعمال والاتصالات السلكية واللاسلكية مع تقديم خدمات مطورة. كما أعلنت اريكسون عن تعاونها مع إنتل في مجال أمن الهواتف المحمولة لشبكات الجيل الرابع.

كما تتعاون إنتل مع هواوي لتقديم حلول سحابية قوية تسمح لمقدمي خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية بتغيير مراكز بياناتهم. وستطور الشركتان الجيل القادم من  FusionSphere لهواوي باستخدام تقنية إنتل ومجموعة تطوير البيانات Data Plane Development Kit و Open vSwitchلتحسين الأداء الافتراضي للشبكات. وتهدف هذه الحلول إلى تحسين الأداء لخفض التكلفة الإجمالية بطريقة تدريجية وآمنة.