In the past, the Aolis Date calendar watch was mostly presented in blue replica watches uk and black plates, and the brand added green warm brown and green vitality to the replica watches brand, offering more choices for those who love brand diving uk replica watches. The black disks are presented in matt and polished styles, demonstrating the sincerity of Oxley. In addition, the Aquis Date also introduced a new 39.5 mm watch, making it practical and stylish not only as a reliable instrument for diving suits, but also as an exquisite accessory under the replica rolex shirt cuffs.

بيتيا ليس رانسوموارى ولكنه أسوأ لأن مهمته التدمير

بواسطة بسام العربى 6/29/2017 7:08:00 AM
بيتيا ليس رانسوموارى ولكنه أسوأ لأن مهمته التدمير

فى الموضوع السابق تحدثنا عن هجوم بيتيا والذى أصاب العديد من الشركات والوكالات الحكومية بأوكرانيا وروسيا ويمكنكم معرفة المزيد من هذا الرابط ولكن يبدو الأمر مختلف تماما هذه المرة عن هجوم وانكراى السابق.

 

رانسوموارى وانكراى كان هدفه الأساسى هو تشفير الملفات لدفع الضحية الفدية ليتمكن من إستعادة ملفاته مرة أخرى ولكن بيتيا له هدف مختلف تماما عن ذلك وهو التدمير والتسبب فى أضرار دائمة لأجهزة الكمبيوتر.

 

أصاب هجوم بيتيا العديد من أجهزة الكمبيوتر فى أكثر من 65 بلد مختلفة وما زال العدد مستمر حتى وقتنا هذا وكما قال الباحث الامنى مات سويش أنه وجد نسخة قديمة من بيتيا 2016 والتى وصفها بأنها ممسحة وذلك لما تسببه من أضرار دائمة لأجهزة الكمبيوتر وعدم القدرة على إستعادة الملفات المشفرة.

 

 

رانسوموارى وانكراى كان الهدف منه تشفير الملفات لكسب المال عن طريق دفع الفدية وهى 300 دولار لفك التشفير وإستعادة الملفات مرة أخرى ولكن حسب ما ذكره الباحث الامنى أن نسبة إسترجاع الملفات المصابة بفيروس بيتيا 0 % وذلك لأن البريد الإلكترونى المستخدم لتنسيق دفع الفدية تم تعطيله من قبل مزود خدمة البريد الإلكترونى.

 

لا يزال هذا الهجوم مجهول الهوية ولا نعرف من وراءه بالضبط مثل هجوم رانسوموارى وانكراى السابق ولكن أعتقد ان الامر هذه المرة أسوأ بكثير.



فيروس ransomware WannaCry Petya بيتيا